التعليم المفتوح.. يغلق أبواب التميز.. ويستغل قدرات الفاشلين - 14 من سبتمبر 2012 - جامعة المنيا - مركز التعليم المفتوح
الإثنين, 2016-12-05, 6:35 AM
جامعة المنيا مركز التعليم المفتوحالرئيسية

التسجيل

دخول
أهلاً بك ضيف | RSS
قائمة الموقع
طريقة الدخول
الاحتفال بالانشطه
جدنا على الفيس بوك
شارك برايك
الرئيسية » 2012 » سبتمبر » 14 » التعليم المفتوح.. يغلق أبواب التميز.. ويستغل قدرات الفاشلين
3:16 AM
التعليم المفتوح.. يغلق أبواب التميز.. ويستغل قدرات الفاشلين
التعليم المفتوح.. يغلق أبواب التميز.. ويستغل قدرات الفاشلين !

ظهر التعليم المفتوح كطوق نجاة لمن تعثروا في استكمال تعليمهم الجامعي لظروف اقتصادية أو سياسية لفتح باب الأمل أمامهم للحصول علي مؤهل جامعي في مقابل تحمل تكلفة وأعباء الدراسة.
لكن إدخال تعديلات علي نظام التعليم المفتوح في السنوات الأخيرة بدعوي تطويره أدي إلي سلبيات كثيرة ولم يعترض أحد علي البداية حيث أن شرط مرور5 سنوات علي الحصول علي الثانوية العامة أو الدبلومات الفنية يريح أعصاب المتفوقين.
لكن بعد التطوير المزعوم تساوي الفاشلون مع المتميزين في دخول الجامعة بعد أن اصبح القبول بإعلام القاهرة بما لا يزيد عن 50% للتعليم المفتوح الأمر الذي أصاب الطلاب المتفوقين بالاحباط فلم يعد التفوق معيارا للالتحاق بتلك الكليات.
اختلف اساتذة الجامعات في تقييم نظام التعليم المفتوح ما بين مؤيد ومعارض.
يري المؤيدون ان التعليم المفتوح يمنح فرصة للذين فاتهم قطار التعليم لاستكمال تليمهم الجامعي ويخفف الحمل والعبء عن التعليم النظامي حيث يتحمل الطالب تكاليف الدراسة كما انه يؤدي إلي تطوير أداء العاملين في المؤسسات المختلفة بما يحقق التنمية المهنية.
أما المعارضون منهم رأي آخر بانه تحول إلي سبوبه واهدر فرص التكافؤ بين الطلاب كما انه يهدد سمعة مصر التعليمية في العالم العربي ومخالف للدستور حيث يساوي بين الطالب المتميز الذي حصل علي مجموع متميز وبين الطالب الضعيف.
طالبوا بضرورة وضع ضوابط مشددة للرقابة علي هذا النظام وخضوعه للجهاز المركزي للمحاسبات للكشف عن المخالفات الموجودة بقبول أعداد تفوق الإعداد المطلوبة واهمية وجود ثورة حقيقية لتطوير مناهجه وطرق التدريس مع ربط اعداد المقبولين باحتياجات سوق العمل.
قال د. حسن شحاتة أستاذ المناهج بتربية عين شمس ان التعليم المفتوح هو الباب الملكي للارتفاع باعداد المتعلمين في الجامعات من 28% حاليا إلي 40% مستقبلا وهو يتيح فرصة للتنمية المهنية حيث يسمح للعاملين في المؤسسات المختلفة بزيادة الوعي وتسلحهم بالمهارات والقدرات اللازمة لتطوير الأداء.
أضاف ان التعليم المفتوح لابد ان يتسع ليشمل جميع الجامعات المصرية ولا يقتصر علي بعض الجامعات ليتيح الفرصة للشباب المصري في المحافظات والاماكن النائية للاتصال بهذه المراكز والحصول علي تدريب مهني وشهادة تؤهل للوظائف المتعددة.
طالبت د. انشاد عز الدين استاذة علم الاجتماع بجامعة المنوفية بعمل ثورة تصحيحية في التعليم المفتوح مع ربط اعداد المقبولين باحتياجات سوق العمل مشيرة إلي ان التعليم المفتوح بشكله الحالي هو بديل للانتساب الموجه وشكل من اشكال التدهور في العملية التعليمية الجامعية في مصر موضحة انه لا يعقل ان يقبل طالب بمجموع 90% في كلية الإعلام بينما يقبل زملاؤه بمجموع 50% بالتعليم المفتوح.
أضافت ان ذلك سيؤدي إلي انهيار سمعة التعليم المصري في العالم موضحة ان الثورة التصحيحية يجب ان تتضمن اشكال وطرق التدريس في مناهج التعليم المفتوح.
أوضح د. خالد العناني مدير مركز التعليم المفتوح بحلوان ان المعوقات تتمثل في عدد المحاضرات المقررة للطلاب والتي لا تكفي لاكتسابهم المهارات في المادة العلمية أو في النواحي العملية أو المهارات الأخري كالكمبيوتر واللغة وهي من أهم المهارات التي يعتمد عليها سوق العمل مشيرا إلي ضرورة ان تكون الوسائل التعليمية متطورة وتواكب العصر الحديث وتلبي احتياجاته.
أما من جانبه أشار الدكتور أحمد عليق عميد كلية الخدمة الاجتماعية ان التعليم المفتوح له مميزات وعيوب واهم هذه العيوب هو ان التعليم المفتوح من المفترض ان يكون تعليماً عن بعد وهذا لا يحدث فعليا لأن الطلاب يحضرون المحاضرات كغيرهم من الطلاب النظاميين مشيرا إلي ان من أهم المشاكل ايضا ان الغرف غير مجهزة بالامكانيات سواء الديسكات أو الإنترنت أو أجهزة الكمبيوتر وذلك من أجل تواصل الطلاب مع بعضهم البعض لانها لغة½ العصر وفرصة للحوار والتواصل.
أكد انه من أهم المشاكل التي تواجهنا هي عدم توافر الوقت للطلاب من جانب أعضاء هيئة التدريس والاهتمام بالمادة العلمية والتفرغ للطلاب بشكل مستمر وعدم الاعتماد علي الكتاب بشكل كبير مما يفقده اهميته فالتعليم المفتوح لا يعتمد علي الكتاب فقط انما هو فرصة للتعرف علي كل وسائل المعرفة الحديثة ومن ضمنها الكتاب.
قال د. محمد سمير عبد الفتاح عميد معهد الخدمة الاجتماعية ببنها ان التعليم المفتوح خدمة حقيقية لمن فاتهم التعليم بعد فترة وهو يرفع مستوي الوعي الثقافي والاجتماعي والسياسي والبيئي من خلال هذه المنظومة.
أضاف ان التعليم المفتوح بمقابل مادي وليس مجانيا كما يكون له اهميته في التحسين من الوضع الاجتماعي والعلمي والمجتمع المصري عابدا للشهادات والوجاهة الاجتماعية

.
مشاهده: 3110 | أضاف: Mario | الترتيب: 5.0/1
مجموع التعليقات: 4
4  
اريد التعليم

3  
اريدالتعليم في كلية التجارة او كلية الزراعه

2  
عايز استفسر عن موعد التقديمات بالجامعه انا موهل دبلوم فني سنه 2009عايز اعرف هاقبل ولا لا

1  
ان التعليم المفتوح طوق نجااة لمن فاتة التعليم الجامعى الحكومى

الاسم *:
Email *:
كود *:
تصويتنا
ما هو رأيك فى قرار تحويل طلاب دفعات 2010/2011 ثانويه عامه الى نظام الانتساب الموجه؟
مجموع الردود: 482
جدنا على الفيس بوك
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
أضافه الى المفضله
مواقع اجتماعيه
Ahmed Mario © 2016